معلومات الأسنان العامة

فحوصات الأسنان الدورية

فحوصات الأسنان الدورية

المراجعة الأولى لطبيب الأسنان مهمة جداً بالنسبة لكل طفل. إذا شعر الطفل بالقلق والخوف، فقد يكون من الصعب التعويض عن الآثار الناتجة والتي ربما تستمر بقية حياته، وإذا تكونت علاقة ودية بين طبيب الأسنان والطفل، فستبقى آثارها في مرحلة البلوغ كذلك. ينصح الوالدان باتباع التعليمات التالية في هذا الشأن:

معاینات دوره ای دندانپزشکی برای کودکان

  1.  عليكم باختيار طبيب أسنان يتحلى بالصبر ويخصص الوقت الكافي للتعامل مع طفل وتثقون به شخصياً.
  2.  تجنبوا التعبير عن النقاط الفنية والطبية. لا يدرك الطفل مفاهيم التهاب الأسنان , تسوس الأسنان, قلع الأسنان و غیرها. لذلك ليس للتعبير عن هذه المفاهيم من نتيجة سوى التسبب بالقلق للطفل. كل ما عليك فعله هو إخبار الطفل أنه من الضروري لطبيب الأسنان أن يرى فمه لتجميل الفم وتلطيف رائحته. دعوا التعبير عن النقاط الفنية والطبية للطبيب نفسه.
  3. لا تعدوا الطفل بأية مكافآت لقاء مراجعة طبيب الأسنان. هذه الوعود تجعل الطفل ينظر إلى هذه المراجعات على أنها مزعجة. يدرك الطفل أنكم لن تعدوه بالذهاب إلى مكان ممتع مثل حديقة الألعاب.
  4. الآباء والأمهات الذين يشعرون بالقلق سوف ينقلون القلق للطفل. لا تتحدثوا أبدًا إلى طفلكم حول المشكلات الطبية وطب الأسنان.
  5.  اطلبوا من الطفل أن ينتبه جيداً عند مراجعة طبيب الأسنان، وأن يرسم عيادة طبيب الأسنان بعد العودة إلى المنزل، واطلبوا منه كذلك رسم الفرشاة ومعجون الأسنان وما إلى ذلك. الرسم يساعد الطفل على التواصل مع البيئة.
  6.  يمكنكم ممارسة لعبة الطبيب مع أولادكم ومعانية أفواه الدمى الخاصة به. خلال اللعب، يمكنكم تعليم الطفل العديد من الأشياء الإيجابية.
  7. اسمحوا للأطفال بدخول العيادة بأقدامهم لتعزيز ثقة الطفل بنفسه. إن احتضان الطفل وتقبيله المستمر لن يؤدي إلى نتيجة.
  8.  لا تعلموا طبيبكم أبداً كيفية التعامل مع طفلكم. يعرف كل طبيب أسنان كيفية التعامل مع طفلكم ولن يؤدي التعبير عن ذلك إلا إلى تضايق طبيب الأسنان. تصرفوا كما يطلب طبيب الأسنان منكم. إذا طُلب منكم مرافقة الطفل أثناء الفحص، فقوموا بذلك. وإلا فيجب عليكم البقاء في غرفة الانتظار.
  9. تحدثوا إلى طبيب الأسنان على انفراد إذا كنتم ترغبون في مناقشة العلاج أو قضايا طب الأسنان الخاصة بالطفل وتفاعله مع طبيب الأسنان، وليس أمام الطفل.
  10. دعوا اختيار مراحل العلاج وكيفية العلاج لطبيب الأسنان. يُنصح عمومًا بمعالجة الطفل في الجلسات القليلة الأولى دون ألم أو إزعاج.

يوصى بفحص أسنان الأطفال الصغار مرة واحدة على الأقل في السنة. على كل حال، عندما يبلغ الطفل سنة واحدة من العمر، يجب أخذ الطفل للمرة الأولى إلى طبيب الأسنان (بعد 6 أشهر من نمو أول الأسنان اللبنية). عندما يبلغ الطفل من العمر 2-3 سنوات، فعليكم بمراجعة طبيب الأسنان دورياً.

مراجعة البالغين لطبيب الأسنان

إذا كنت قلقًا بشأن الذهاب إلى طبيب الأسنان، فما عليك سوى اتباع التعليمات التالية: رمن الأفضل أن تخبر طبيبك عن قلقك واضطرابك. لأن ذلك يتيح له استخدام العلاج المناسب الذي يلبي حاجتك، حتى من خلال وصف الأدوية لتخفيف قلقك. حاول أن تختار الوقت المناسب للذهاب إلى طبيب الأسنان بحيث تشعر بتوتر واضطراب أقل، لذلك يخصص بعض الأشخاص أيام العطلة أو الساعات الأولى من اليوم لمراجعة طبيب الأسنان.

أثناء ممارسة طبيب الأسنان لعمله، حاول أن تجعل نفسك في وضع يتيح لك رؤية نفسك مستلقياً بشكل مريح على الكرسي. (إذا كنت على كرسي طبيب الأسنان، فهناك شاشة وكاميرا تتيح لك رؤية نفسك) إذا كان صوت حفر الأسنان يزعجك، فخذ معك مسجل راديو محمول وسماعات إم بي 3 بلاير واستمع إلى موسيقاك المفضلة أثناء العلاج.

في بعض الأحيان، قد يكون وجود أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء عاملاً مهدئاً ومريحاً بالنسبة لك. سيقوم طبيب الأسنان بتخدير موقع الحقن بقطنة مبللة بالمخدر أو جل مخدر لتجنب الألم أثناء التخدير.

بالنسبة للبالغين، يوصي أطباء الأسنان بإجراء الفحوصات الدورية مرة كل 6 أشهر لفحص اللثة والأسنان.

بشكل عام، يذهب الأشخاص المعرضون لخطر تسوس الأسنان بشكل كبير إلى طبيب الأسنان مرة واحدة كل 3 إلى 4 أشهر، والأشخاص المعرضون لخطر أقل كل 6 إلى 9 أشهر.

وقت مراجعة أخصائيي الأسنان والفك

عند مراجعة الأمهات الحوامل إلى أطباء النسائية أو أخصائيي التغذية، وبالإضافة إلى النصائح الصحية الخاصة بالحفاظ على صحة فم الأم، يتم تقديم الاستشارات الغذائية الفعالة أيضًا من أجل تحسين العناية بصحة الفم والأسنان لكل من الأم والطفل. مراجعة الطفل إلى أخصائي تقويم الأسنان في سن 6 إلى 10 سنوات للوقاية من تشوهات الفك والفم وفي سن 12 إلى 13 سنة للوقاية من تشوهات الأسنان. يجب أخذ الطفل إلى طبيب أسنان مع نمو أول ضرس دائم في سن 6 إلى 7 سنوات لختم شقوق الضرس باستخدام فيشور سيلانت (مواد ختم شقوق الأسنان) للوقاية من تسوس الأسنان المبكر.

كيفية الوقاية من الغثيان في علاج الأسنان

إذا كنت تصاب بالغثيان أثناء علاج الأسنان، فستساعدك هذه النصائح على تقليل الشعور بالغثيان أثناء علاج الأسنان: تنفس من الأنف. قبل أن تذهب إلى طبيب الأسنان، قم بتنظيف أنفك، وإذا كنت بحاجة إلى سيروم فيزيولوجي، فاشطف أنفك به بحيث يكون نظيفاً تماماً حتى تتمكن من التنفس بسهولة عبر الأنف. لا تذهب إلى طبيب الأسنان بمعدة ممتلئة لكي تقلل الشعور بالغثيان.

أخبر طبيب الأسنان بمشكلتك. في بعض الأحيان، يمكن لطبيب الأسنان تهدئتك قليلاً عن طريق وضع القليل من الجل أو الرذاذ المخدر على الحنك لتقليل الشعور بالغثيان. عادة ما يستمر تأثير هذه المواد المخدرة ساعة كاملة. صب بعض الملح أو السيروم الفيزيولوجي على رأس لسانك. يؤدي ذلك إلى تقليل الشعور بالغثيان.

حافظ على هدوئك. إن التركيز فعال جدا في الحد من الشعور بالغثيان. التنفس ببطء والتحكم بالتنفس والتركيز على هذا التنفس، وحساب عدد الأنفاس (التي يمكن القيام بها عن طريق الأنف) مفيد في هذه الحالات. أحد فروع الطب المكمل هو (طب الضغط) حيث يمكن الضغط على أجزاء معينة من الجسم لعلاج مختلف أنواع ردود الفعل والألم والظروف المعينة. يعتقد الخبراء أن الضغط على نقطة معينة على راحة يدك يمكن أن يمنع الشعور بالغثيان. لا بأس بالضغط بإبهامك على راحة يدك الأخرى ودراسة التأثير عند الذهاب إلى طبيب الأسنان وشعورك بالغثيان، يمكنك تغيير نقطة الضغط في راحة اليد للعثور على أفضل نقطة ممكنة.

أسئلة متداولة حول فحوصات الأسنان الدورية

1-لماذا الفحوصات الدورية للأسنان مهمة؟

فحوصات الأسنان بشكل منتظم مهمة للغاية، لأنها تساعد على الحفاظ على صحة الأسنان واللثة، كما تساعد على تشخيص مشاكل الأسنان واللثة في وقت مبكر.

2-ماذا يجب أن نقوم به بين كل فحص دوري للأسنان؟

يجب العناية بأسنانك ولثتك بين الزيارات. تتكون طبقة البلاك على أسنانك دائماً ولكن بإمكانك التحكم بها عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط. نظّف أسنانك مرتين في اليوم على الأقل. تأكد من استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد. استخدم الخيط يوميّاً. استخدم غسول الفم للسيطرة على بكتيريا البلاك.

3-ما هي فحوصات الأسنان الدورية؟

تعتبر فحوصات الأسنان الدورية المنتظمة، جزءاً مهماً من الرعاية الصحية الوقائية. أثناء فحص الأسنان، يقوم طبيب أسنانك بفحصها بحثاً عن التشوه ومشاكل الجذور والتسوس وأمراض اللثة.

4-كم مرة يجب زيارة طبيب الأسنان لإجراء فحوصات دورية؟

يجب أن تخضع لفحوصات الأسنان بشكل منتظم كلَّ 6 أشهر على الأقل أو حسب ما يوصي به طبيب الأسنان.

5-ماذا يجب أن لا تأكله قبل زيارة طبيب الأسنان؟

من الأفضل تجنب أكل الأسماك أو أطعمة تحتوي على الثوم والبصل والتي تجعل رائحة الفم كريهة أكثر.

author-avatar
عن الدکتور جمیلیان اخصائی تقویم الاسنان

الدکتور جمیلیان اخصائی جراحه تقویم الاسنان لدیه زماله المتخصصه الجراحیه و تشوهات الوجه و الفک. یعمل حالیا استاذا متفرغا لتقویم الاسنان فی کلیه طب الاسنان جامعه آزاد الاسلامیه لدیه درجه تخصص فی ایران ایضا درجه تخصص فی اروبیه، عضو فی جمعیه تقویم الاسنان الایرانیه، الرابطه الدولیه لتقویم الاسنان، الجمعیه الامریکیه لتقویم الاسنان، عضو فی جمعیه تقویم الاسنان الاوروبیه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *