الوقت تقويم الأسنان

السن المناسب لتقويم الأسنان

السن المناسب لتقويم الأسنان

طالما أن أسنانك موجودة في فمك، فيمكنك اللجوء إلى علاج تقويم الأسنان لتقويم أسنانك. بشكل عام، يمكن للمريض الذي لا يعاني من مشكلة في الفك، ولا يحتاج إلا إلى تحريك الأسنان، مراجعة أخصائي تقويم الأسنان في أي عمر، بشرط أن تكون اللثة وعظام الفك سليمة. ومع ذلك، هناك عمر مناسب لهذا النوع من العلاج، والذي يتأثر بنوع التشوه وشدته والجنس وعوامل أخرى. من أجل تحقيق أفضل النتائج، من الضروري إجراء الفحوصات الأولية والتدابير الوقائية والإجراءات العلاجية في الوقت المناسب والعمر المناسب.

طفل يخضع لعلاج تقويم الأسنان

أهمية العمر في علاج تشوهات الفك والأسنان

يعد علاج تقويم الأسنان أحد علاجات الأسنان طويلة الأجل التي تستمر ما بين 6 إلى 24 شهراً. يجب أن يتم تحريك الأسنان وكذلك علاج تشوهات الفك، لأن تلك الإجراءات التي تتم على أنسجة العظام، يجب أن تجري في السن المناسب من حيث نمو العظام، حتى نكون قادرين على تحقيق أفضل النتائج في أقصر وقت وبأقل تكلفة. خلال فترة البلوغ، يكون تحريك العظام باستخدام أجهزة تقويم الأسنان أسهل بكثير من تحريكها خلال فترات النمو الأخرى. أثناء نمو عظام الوجه، يمكن تحريكها بجهاز تقويم الأسنان وبالتالي توجيهها في الاتجاه الصحيح. لهذا السبب، يتم تصحيح اضطرابات وتشوهات الفك بتقويم الأسنان في سن البلوغ. يمكن إجراء ترتيب الأسنان في السنين المتقدمة بمساعدة تقويم الأسنان، ولكن بعد البلوغ، وبسبب تباطؤ النمو وتكوين العظام، تصبح مدة علاج تقويم الأسنان أطول ويصبح من الصعب إجراء علاج تقويم الأسنان.

السن المناسب لإجراء أول فحص لتقويم الأسنان

وفقاً لجمعية تقويم الأسنان الأمريكية، يجب إجراء أول فحص لتقويم الأسنان في سن السابعة. يمكن لـ أخصائي تقويم الأسنان تشخيص العديد من تشوهات الأسنان والفك بشكل أسرع في هذا العمر. ربما لا يكون من الممكن بدء بعض العلاجات في هذا العمر، ولكن يمكن اتخاذ تدابير وقائية لمنع أو تقليل آثار تشوهات الفك والأسنان في المستقبل. سيساعد فحص تقويم الأسنان في الوقت المناسب المريض على الحصول على خطة علاج تقويم الأسنان المناسبة من أخصائي تقويم الأسنان. في سن السابعة، ينمو أول ضرس كبير، والذي يلعب دوراً مهماً في اقتران الأسنان ومضغ الطعام. في هذا الوقت يقوم أخصائي تقويم الأسنان بفحص العلاقة بين الفك والأسنان والوجه بشكل كامل. وبهذه الطريقة، يتم تحديد توقيت علاج تقويم الأسنان للطفل بسهولة. يوفر هذا التشخيص الذي يجري في الوقت المناسب فرصة كبيرة لبدء علاج تقويم الأسنان.

وفقاً لجمعية تقويم الأسنان الأمريكية، يجب إجراء أول فحص لتقويم الأسنان في سن السابعة. يمكن لـ أخصائي تقويم الأسنان تشخيص العديد من تشوهات الأسنان والفك بشكل أسرع في هذا العمر. ربما لا يكون من الممكن بدء بعض العلاجات في هذا العمر، ولكن يمكن اتخاذ تدابير وقائية لمنع أو تقليل آثار تشوهات الفك والأسنان في المستقبل. سيساعد فحص تقويم الأسنان في الوقت المناسب المريض على الحصول على خطة علاج تقويم الأسنان المناسبة من أخصائي تقويم الأسنان. في سن السابعة، ينمو أول ضرس كبير، والذي يلعب دوراً مهماً في اقتران الأسنان ومضغ الطعام. في هذا الوقت يقوم أخصائي تقويم الأسنان بفحص العلاقة بين الفك والأسنان والوجه بشكل كامل. وبهذه الطريقة، يتم تحديد توقيت علاج تقويم الأسنان للطفل بسهولة. يوفر هذا التشخيص الذي يجري في الوقت المناسب فرصة كبيرة لبدء علاج تقويم الأسنان.

يقوم أخصائي تقويم الأسنان بوضع شريحة تقويم الأسنان على سن المريض

السن الأفضل لعلاج تشوهات الفك

بعد الفحص الأول لتقويم الأسنان، يحدد أخصائي تقويم الأسنان موعد المراجعة الأولى لبدء علاج تقويم الأسنان. هذه المرة تعتمد على نوع وشدة التشوه. في المرضى الذين يعانون من مشاكل في الفك، يجب فحص المريض قبل سن البلوغ والبدء في علاج تقويم الأسنان خلال فترة البلوغ تحت إشراف أخصائي تقويم أسنان ماهر يحمل شهادة زمالة في جراحة الفك. مع تدخل علاج تقويم الأسنان في نمط نمو المريض، يتم تحقيق نمو الفكين بالشكل الصحيح. كما يؤدي ذلك لتوجيه الأسنان إلى الوضع القياسي. عادة ما يتم تحديد بداية علاج تقويم الأسنان في سن 9 للفتيان و 8 سنوات للفتيات. ومع ذلك، واعتماداً على نوع تشوه الفك، يمكن البدء في علاج تقويم الأسنان في وقت مبكر. على أي حال، يتم تحديد هذه الحالة بعد الفحص من قبل أخصائي تقويم الأسنان.

إذا لم يقم المريض بمراجعة الطبيب لأجل علاج مشاكل الفك في الوقت المناسب وأثناء البلوغ، فسوف تصبح عظام الفك بعد هذه الفترة صلبة ولا يمكن تحريكها بأجهزة تقويم الأسنان. في هذا الوقت، سيحتاج المريض إلى جراحة الفك. لذلك، يمكن أن تكون المراجعة في الوقت المناسب وسيلة مساعدة لعلاج تشوهات الوجه بدون جراحة.

السن الأفضل لتقويم الأسنان

بشكل عام، يمكن للمريض الذي لا يعاني من مشكلة في الفك، ولا يحتاج إلا إلى تحريك الأسنان، مراجعة أخصائي تقويم الأسنان في أي عمر، بشرط أن تكون اللثة وعظام الفك سليمة. أما إذا تبين خلال الفحص الأول في الطفولة أن المريض لا يعاني من مشاكل في الفك وأن لديه أسنان غير منتظمة فقط، فيمكنه مراجعة أخصائي تقويم الأسنان في سن 10 إلى 12 سنة لترتيب الأسنان. في هذه الفئة العمرية، وبسبب سقوط معظم الأسنان اللبنية ونمو معظم الأسنان الدائمة (باستثناء ضرس العقل والأضراس الكبيرة)، فمن الممكن منع حدوث تشوهات أكثر خطورة وتصحيح التشوهات العظمية والسنية من خلال الفحص المناسب لتقويم الأسنان.

إذا لم يتم إجراء هذه العلاجات في سن مناسبة، فيمكن إجراؤها في سن أكبر. بعد سن الثلاثين، وبسبب تحلل عظام الفك، يجب أن يتوخى أخصائي تقويم الأسنان الدقة في اختيار نوع العلاج وطريقة العلاج وتزويد المريض بمعلومات كاملة عن قيود العلاجات المتاحة.

الأسئلة المتكررة حول السن المناسب لتقويم الأسنان

1. هل يرتبط عمر المريض بطول فترة العلاج في تقويم الأسنان؟

نعم، عمر المريض مهم جداً في هذه الحالات. ومع ذلك، فإن نسبة التشوه، وشدة التشوه، ونوع التشوه، وصحة الفم والأسنان، ونوع الحاصرات المستخدمة لا يخلو من التأثير.

2. هل يعالج تقويم الأسنان في الطفولة مشاكل الأسنان الكامنة (المخفية)؟

نعم، من خلال علاج تقويم الأسنان في الطفولة، يتم توسيع مساحة الفك والفم للأسنان الدائمة، وفي الواقع يتم وضع كل سن في مكانه الصحيح، حتى لا تنمو الأسنان بشكل كامن ومخفي في الفك.

3. في أي نوع من التشوهات يكون عمر المريض المعيار الأساسي للعلاج؟

عمر المريض مهم للغاية في بعض التشوهات مثل العضات المتصالبة (العضات المتقاطعة أو الإطباق المتصالب) وبروز الفك السفلي، وكذلك المشاكل المتعلقة بالفك مثل نتوء الفك، وانحسار الفك، والتشوهات الفكية السنية، أو الحالات التي يكون لدى الطفل فيها عادة مص الإبهام أو يعاني من مشاكل في التنفس. يتم حل مثل هذه المشاكل بشكل أفضل بواسطة علاج تقويم الأسنان في سن مبكرة.

4. هل يؤثر سن علاج تقويم الأسنان على طول عمر الأسنان؟

نعم، إن الذهاب إلى أخصائي تقويم الأسنان في السن المناسب ومعالجة التشوهات في نفس الوقت الذي تنمو فيه الأسنان والعظام، سيؤدي إلى وضعها في الموضع الصحيح داخل الفك، مما ينتج عنه توزيع متوازن للقوة في جميع الاتجاهات وتقليل الضغط على جذر السن، كما أن تنظيم الأسنان يساعد على سهولة تنظيفها أيضاً. ستساعد هذه الأشياء على تعزيز أداء الأسنان وزيادة عمرها الافتراضي.

الدکتور جمیلیان اخصائی تقویم الاسنان
عن الدکتور جمیلیان اخصائی تقویم الاسنان

الدکتور جمیلیان اخصائی جراحه تقویم الاسنان لدیه زماله المتخصصه الجراحیه و تشوهات الوجه و الفک. یعمل حالیا استاذا متفرغا لتقویم الاسنان فی کلیه طب الاسنان جامعه آزاد الاسلامیه لدیه درجه تخصص فی ایران ایضا درجه تخصص فی اروبیه، عضو فی جمعیه تقویم الاسنان الایرانیه، الرابطه الدولیه لتقویم الاسنان، الجمعیه الامریکیه لتقویم الاسنان، عضو فی جمعیه تقویم الاسنان الاوروبیه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *